زيارة السيد الوزير

تدشين المحطة الرقمية

زيادة مناطق تغطية البث

وثائقي عن TDM

نحو إعداد استراتيجية للانتقال من البث التماثلي إلى البث الرقمي في موريتانيا PDF طباعة أرسل إلى صديق

 

alt

أشرف السيد محمد يحي ولد حرمة وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان في السابع من يوليو 2013 بالمركز الدولي للمؤتمرات بالعاصمة على حفل تنصيب لجنة التنسيق واللجان الفرعية المختصة المكلفة بإعداد استراتيجية الانتقال من البث السمعي البصري التماثلي إلى البث الرقمي في موريتانيا.

 

وأشار وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان إلى أن الحفل يندرج في إطار تنفيذ خارطة الطريق التي أعدتها اللجنة الوطنية المكلفة بالإشراف على هذا التحول الذي يشكل انطلاقه تجسيدا للالتزامات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز تجاه ترتيبات الاتحاد الدولي للاتصالات الهادفة إلى وضع حد نهائي للبث التماثلي  UHFابتداء من 15 يونيو 2015 والبث التماثلي في VHFابتداء من 17 يونيو 2020.

ويعكس القرار المتخذ على صعيد العالم من أجل هذا التحول أهمية تأثيرات استخدام التكنولوجيا الرقمية في المجالات المتعددة التي يمكن أن نذكر منها على سبيل المثال السمعيات البصرية.

وأضاف أن لهذه الأسباب ارتأت موريتانيا أن تكون من البلدان الأوائل التي تتبنى خيار هذا التحول ورقمنة أنظمة الاتصال والبث السمعي البصري.

وأوضح السيد محمد يحي ولد حرمة من جهة أخرى أن هذا التحول سيشكل قيمة مضافة فنية واقتصادية من خلال بيع الترددات المترتبة عن البث الرقمي لمشغلي الهواتف، وهي الترددات ذات القية العالية نتيجة لخصوصيتها الفنية وجدوائيتها المعتبرة.

ودعا وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان إلى ضرورة مواكبة التطورات التي يشهدها قطاع تقنيات الإعلام والاتصال وتأمين السبل الكفيلة بالاستفادة منها.

هذا وتميز حفل تنصيب لجنة التنسيق واللجان الفرعية بعرض للسيد اجيه ولد سيداتي المدير العام للبث الإذاعي والتلفزي الموريتانيتطرق فيه من بين عدة مواضيع لتقنيات البث الرقمي وللضوابط التي تنظم تسيير هذا البث وأهدافه وفوائده وكذا للتحديات التي يتعين رفعها.

حضر الحفل الأمين العام لوزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان السيد الرسول ولد الخال ومسؤولو اللجان المختصة المكلفة بالتحول من نظام البث التماثلي إلى النظام الرقمي

 

 

 

 

 

شركاء التنمية